الرئيسية / أخبار صحار / صحاريات | طائرة صحار .. المجد الضائع !! 

صحاريات | طائرة صحار .. المجد الضائع !! 

بقلم : يعقوب الحامدي

لطالما نُصبت لأجلها الإحتفالات وسُيرت لأجلها مسيرات الفرح والإنتصار ، لطالما سَرقت بطولاتها من أعيننا النوم بعد كل عِناق مع درع الدوري .. إنها الكرة الطائرة بنادي صحار .

لقد إرتبطت كلمة ” التضحية ” بالصبر لتحقيق إنجاز معين فهي غالباً تأتي قبل السعي الحثيث لمعانقة هدف ، لكن ذلك ربما لا ينطبق على الفريق الأول للكرة الطائرة بالنادي ! الفريق الذي يرى كثيرون أن مجده وتاريخه العريق كان ضحية الإهتمام منقطع النظير بفريق كرة القدم الذي عجز حتى عن تحقيق مسابقة كأس “مازدا” المتواضعة فنيا والتي لا تلامس طموحات الأندية .

الحديث عن الكرة الطائرة بولاية صحار ذو شجون .. فلا يمكن أن يأتي ذكر هذه اللعبة الجماهيرية دون إقحام إسم متسيدها السابق نادي صحار في هذا الحديث .. 

لكن متسيدها يبدو إنه تنازل عن هذه السيادة وتقهقر كثيراً في السنوات الأخيرة . تاركاً لجماهيرة التغني بالماضي

و المباهاة بسنوات المجد التي سطرها الجيل الذهبي الذي رحل ورحلت معه الألقاب والبطولات .. ! 

 قد يقف أحدهم ليقول أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى ! وهي الأحق بتوجيه بوصلة إهتمام الإدارات المتعاقبة على النادي . لكن هل أدرك هذا الشخص وغيره أن النادي لطالما إنتظر الجوائز المادية لفريق الكرة الطائرة لسد رمق مطالبات لاعبو القدم !!! بالطبع لا . 

وإذا كنّا عاجزين فعلاً مادياً عن إستعادة نجوم الأخضر الذين أخذهم الإحتراف لأندية إقتحمت اللعبة مؤخراً ، أين الإهتمام بالفرق السنية أين خطط تطوير اللعبة وصقل الأعبيين الناشئين ، في ولاية تتنفس الكرة الطائرة عشقاً ؟! 

كيف يمكن التضحية بالمجد والتاريخ والبطولات والعائد المادي دون أدنى مقابل لهذه التضحية ؟! 

همسة : 

المادة ليست كل شي ! وإعداد خارطة طريق لفريق الكرة الطائرة بالنادي هو جزء من صميم عمل إدارة النادي وحق لجمهور هذه اللعبة .

 ألا يدرك المعنيين بتنفيذ المهمة أن هذا الإهمال قد يُبعد الكرة الطائرة عن دائرة الإهتمام من قبل الاعبيين والفرق الرياضية والأهلية والهواة وهذا ما يحدث بالضبط الآن ؟! 

فمن يستعيد بريق الكرة الطائرة الحضارية الضائع وسط معمعة ثبات فريق كرة القدم في الدوري ؟!! 

أخيراً .. 

وحدهم عُشاق الأخضر الأوفياء يتألمون ، وبعد كل خسارة يلملمون أحلامهم ويجددوا الأمل الذي لا ينقطع رغم مرارة مشهد المدرج الكئيب بعد كل صافرة تُعلن خسارة صحار التي لم تخسر يوماً حبنا لها ولكيانها . 

يستعيد الذهن والقلب أغنية للفنان خالد عبد الرحمن يقول فيها : 

” ودي تشوف الهم وشلون سوى / في حال من حبك على غير مصلوح !! ” على غير مصلوح !!!!!! على غير مصلوووووووووح !!!!!!!! ياااا أخضر !!

شاهد أيضاً

صحار تحتفل بيوم المرأة العمانية

بمبادرة من سعادة الدكتور محمد الزدجالي … صحار تحتفل بيوم المرأة العمانية تحت رعاية المكرمة ...