الرئيسية / أخبار صحار / افتتاح مسجد الخلفاء الراشدين بصحار

افتتاح مسجد الخلفاء الراشدين بصحار

افتتاح مسجد الخلفاء الراشدين بصحار
 
الرؤية-خالد بن علي الخوالدي
 
افتتح مساء امس الاول مسجد الخلفاء الراشدين بولاية صحار تحت رعاية سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ محافظة شمال الباطنة، بحضور جمع من المدعوين والمصلين.
وتم بناء المسجد على مساحة اجمالية قدرها 1200 متر مربع، ويتكون من القاعة الرئيسة للصلاة ومرافقها والتي تتسع لأكثر من 1000 مصلي بالإضافة الى مصلى النساء والمرافق الخدمية المختلفة، ومآذنه بطول 30 مترا وسكن للإمام ومغسل للموتى ،وقد زين بالزخارف والنقوش الاسلامية وكسي من الخارج بأحجار الديكور والرخام.

 
وبهذه المناسبة قدم الشيخ الدكتور عبدالله بن خميس المانعي الخبير بمكتب معالي الشيخ وزير الاوقاف والشؤون الدينية محاضرة عن اهمية بناء المساجد وعن بعض السلبيات التي يقع بها عدد من المصلين في استغلال مرافق المساجد والجوامع في استخداماتهم الشخصية كاستخدام الكهرباء والماء ،ونوه الى ان هذا يعد تعديا خطيرا على حرمات المساجد التي هي بيوت الله، ولا يجوز بأي حال من الاحوال التعدي على مرافق وخدمات المساجد مهما كانت الاسباب الا للضرورة القصوى.
وتحدث لشيخ عبدالله المانعي عن فضل شكر الله على نعمه الكثيرة وضرورة المحافظة عليها من خلال الصدقة على الفقراء وتقديم الاعمال الصالحة كبناء المساجد لما لها من فضل كبير في تجميع المسلمين في مكان واحد دون تمييز في الشكل ولا في اللون ولا في المذهب او التفكير ولا غيرها من الامور الحياتية ، منوها للتسامح الديني في السلطنة وحالة الانسجام والمحبة بين الجميع، وركز الشيخ على نعمة الامن والامان بكونها اهم ركيزة تقام عليها الحضارات وينعم بها الانسان مشيرا الى ان اقامة الصلوات بدون  امن وامان لا تستقيم ولا يجد المصلي فيها لذة الخشوع ولا يستطيع الجميع ان يحضر الى المسجد ضاربا امثلة على عدد من الدول التي لا يحضر للصلاة بها الا كبار السن والشباب بينما معنا الاطفال والكبار والشباب يحضرون وتعلوهم الابتسامة والرضى.
بعد المحاضرة كرم سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ محافظة شمال الباطنة عدد من المساهمين والداعمين لبناء المسجد والقائمين عليه.

شاهد أيضاً

حفل تدشين شعار “دربك خضر” بمدرسة الطريف للتعليم الاساسي

احتلفت مدرسة الطريف للتعليم الاساسي في يوم الاربعاء ٢٩ نوفمبر ٢٠١٧م بتدشين شعارها “دربك خضر” ...