الرئيسية / أخبار صحار / في مباراة ماراثونية وجماهيرية التضامن يتخطى الوحدة ويعبر إلى النهائي

في مباراة ماراثونية وجماهيرية التضامن يتخطى الوحدة ويعبر إلى النهائي

في مباراة ماراثونية وجماهيرية
التضامن يتخطى الوحدة ويعبر إلى النهائي

تمكن فريق التضامن ممثل نادي الخابورة من حجز مكانه في المباراة النهائية من كأس شجع فريقك لفرق أندية محافظة شمال الباطنة وذلك بعد أن حقق فوزاً مثيراً بركلات الترجيح على حساب الوحدة بعد ان انتهت الأوقات الأصلية للمباراة بالتعادل الايجابي 2/2.

جاءت المباراة مثيرة في كل تفاصيلها وانتهت جميلة ورائعة اوفت بالوعود كما شهدت حضور جماهيري كبير اكتظت به مدرجات مجمع صحار الرياضي.

بداية المباراة وكما كانت متوقعة جاءت حذرة من الفريقين حيث حاول كلاهما فرض افضليته في منتصف الملعب إلا ان ذلك لم يكن نظراً لتقارب إمكانيات لاعبي وسط الملعب في الفريقين وكثرة الضغط على حامل الكرة مما أدى إلى كثرة الكرات المقطوعة والكرات الطويلة الغير مركزة، وشهدت الدقيقة الثانية على أولى المحاولات الخجولة حينما حاول نايف العجمي لاعب الوحدة التوغل من الجهة اليمنى ولعب الكرة عرضية ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس هاني الرشيدي.

وظل اللعب سجالاً بين الفريقين في وسط الملعب وفي الدقيقة 7 تحصل التضامن على الضربة الركنية الأولى في المباراة بعدما حاول مهاجمه سعيد عبيد اللحاق بكرة طويلة إلا أن أحمد الكحالي مدافع الوحدة كان الأقرب واخرجها لركنية

وعند الدقيقة 11 لعب اشهاد عبيد لاعب التضامن كرة عرضية مثالية من الجهة اليمنى إلى شقيقه سعيد إلا أن تدخل حارس الوحدة داود الكحالي كان في التوقيت المناسب ووصل للكرة قبله

هذه المحاولة رد عليها الوحدة مباشرة بعدما اهدى خليفة الجهوري مهاجم الوحدة كرة بين المدافعين لزميله مبارك النوفلي الذي حاول اللحاق بالكرة لكن ذلك لم يتم عندما تمكن هاني الرشيدي حارس التضامن من الإمساك بالكرة.

وفي الدقيقة 16 سدد نايف العجمي لاعب الوحدة كرة من مسافة بعيدة تجاه مرمى التضامن مرت بجانب القائم الأيسر للحارس هاني الرشيدي الذي ظل متابعاً لها حتى مرت بأمان.

بعد ذلك ألغى حكم المباراة خالد الشيدي هدفاً لفريق التضامن بعد أن تحصل ممثل الخابورة على ضربة ركنية نفذها أحمد ضاحي على رأس زميله أحمد البوسعيدي الذي لعبها باتجاه المرمى إلا أن حارس الوحدة تمكن من صدها لتعود باتجاه نعيم البريكي الذي لعبها برأسه في مرمى الوحدة إلا أن الصافرة اتت معلنة إلغاء الهدف بداعي الاشتراك مع حارس المرمى.

رد الوحدة جاء سريعاً على تهديد التضامن الصريح لمرمى عنابي صحار، حيث تمكن نايف العجمي من اختراق دفاعات التضامن من الجهة اليسرى مراوغاً أكثر من لاعب وانفرد بحارس المرمى وتمكن من مراوغته أيضا إلا أنه أخطأ في إرسالها للمرمى بشكل سليم بعدما ضغط عليه عدة لاعبين من التضامن لتمر جانبية وتظل النتيجة على حالها سلبية بين الفريقين.

ثم حاول عمر الفزاري لاعب خط وسط الوحدة مباغتة هاني الرشيدي حارس التضامن بتسديدة متقنة من ضربة حرة مباشرة جاءت رائعة وقوية إلا أن العارضة العلوية تكفلت بالدفاع عن مرمى التضامن لتخرج لتكون ضربة مرمى للتضامن.

وعند الدقيقة 30 من عمر الشوط الأول وبعدما منح حكم المباراة استراحة قصيرة للاعبين لشرب الماء، مرر أحمد ضاحي الظهير الأيسر للتضامن كرة عرضية في منطقة جزاء الوحدة وصلت إلى المهاجم سعيد عبيد الذي هيأها بدوره إلى زميله قاسم آل عبدالسلام والذي لعبها بطريقة مثالية في قلب مرمى الوحدة مسجلاً الهدف الاول في المباراة ومعلناً لزملائه عدم رغبته بالاحتفال كونه أحد أبناء نادي صحار الذي ينتمي له فريق الوحدة.

فرحة التضامن بهدف التقدم لم تدم طويلاً حيث سجل الوحدة هدف التعادل بعد 5 دقائق وتحديداً في الدقيقة 35 عندما احتسب حكم المباراة ضربة حرة مباشرة للوحدة في منتصف ملعب المباراة نفذها مبارك النوفلي بسرعة بتمريرة مباشرة إلى زميله خليفة الجهوري والذي توغل بكل مهارة من الجهة اليسرى ثم سدد الكرة بطريقة رائعة تنم عن إمكانياته الكبيرة مودعاً الكرة في الزاوية البعيدة لمرمى هاني الرشيدي ومعلناً هدف التعادل للوحدة لتصبح النتيجة 1/1

بعدها حاول التضامن العودة للتقدم بالنتيجة بعدما مرر قائد الفريق سمير البريكي كرة بين المدافعين وصلت إلى المهاجم سعيد عبيد الذي استثمر سرعته وواجه المرمى ليلعبها في الزاوية اليسرى إلا أن داود الكحالي اخرجها بأطراف اصابعه لركنية لتمر الدقائق الأخيرة دون جديد لينتهي الشوط الأول بالتعادل الايجابي بين الفريقين.

في الشوط الثاني حاول كلا الفريقين اخذ اسبقية التقدم في النتيجة، وحاول التضامن بعدة كرات عرضية بينما اعتمد الوحدة على الكرات الطويلة، وظلت المحاولات بعيدة عن المرمى حتى الدقيقة 55 عندما توغل عمر الفزاري لاعب الوحدة في وسط الملعب وصولاً لمنطقة عمليات التضامن ليهدي زميله مبارك النوفلي كرة أمام المرمى إلا راية الحكم المساعد جاءت اسرع معلنة وقوع النوفلي في مصيدة التسلل.

وعند الدقيقة 58 تمكن الوحدة من تسجيل الهدف الثاني كرة طويلة أخطأ نعيم البريكي في تقديرها واستلامها بطريقة صحيحة لتمر بين قدميه وتصل كهدية على طبق من ذهب للمهاجم خليفة الجهوري الذي لم يصدق خبر واستلمها وراوغ الحارس وادعها بسهولة واريحية في مرمى التضامن.

وبعد مجموعة من المحاولات من لاعبي التضامن لاحراز هذف التعادل، طالب لاعبو التضامن في الدقيقة 65 بضربة جزاء بعد لمسة يد من لاعب الوحدة إلا أن حكم المباراة أشار إلى استمرارية اللعب.

ليستمر بعدها ضغط التضامن على مرمى الوحدة وتظهر المناوشات والشد والجذب بين يونس الكحالي واشهاد عبيد من جهة وبين خليفة الجهوري ونعيم البريكي من جهة أخرى.

وتأتي الدقيقة 74 بالاخبار السارة للتضامن ومحبيه، حينما تمكن احمد ضاحي من احراز هدف التعادل الثاني لفريقه بعد كرة عرضية من الجهة اليمنى ابعدها مدافع الوحدة إلى وسط الملعب لتجد احمد ضاحي في انتظارها والذي لعبها بدوره بطريقة استجمع من خلالها خبرة السنين وارسلها قوية سكنت الزاوية التسعين من مرمى الوحدة.

بعد هذا الهدف ساد الحذر ارجاء المباراة وحرص الفريقين على عدم قبول هدف يصعب تعويضه وهو ما ظهر بمجموعة من التغييرات على مستوى التشكيل بكلا الفريقين وكذلك انحصار اللعب في وسط الملعب وقلة المحاولات الواضحة على المرمى حتى ارتضى الفريقين بالتعادل 2/2 بعد صافرة الحكم التي أتت معلنة تأجيل الحسم إلى ضربات الترجيح ليتم من خلالها تحديد الفريق المتأهل للمباراة النهائية.

وفي ضربات الترجيح التي انتهت ب4 أهداف للتضامن مقابل 3 للوحدة

سجل للتضامن سعيد عبيد وزيد الخابوري وقاسم آل عبدالسلام واحمد البوسعيدي
بينما اضاع مكتوم عبيد ومبارك البريكي واحمد ضاحي وسمير البريكي

وسجل للوحدة كلا من نايف العجمي وداود الكحالي واحمد الكحالي
بينما اهدر خليفة الجهوري وحمير المعولي وعمر الفزاري وحمد الكحالي ويونس الكحالي

شاهد أيضاً

أختتام ورشة تدريبية حول تسويق العلامة التجارية بغرفة تجارة وصناعة عمان فرع شمال الباطنة

نظمت لجنة سوق العمل التابعة لفرع الغرفة بمحافظة شمال الباطنة بالتعاون مع صحار ألمنيوم ورشة ...